بيان صادر عن جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي اداري

ان جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي اداري التي جعلت من النهوض بالواقع المهني والاجتماعي والمادي والثقافي لكاتب المحكمة الهدف من كل نشاط تقوم به فإنها تجدد العهد لمنخرطيها ومنتسبيها بأن الجمعية لم ولن تدخر جهدا في العمل الدؤوب من أجل تحقيق هذه الاهداف السامية التي بعثت من أجلها.
وقد قامت جمعية الصداقة لكتبة المحاكم بمساندة التحركات الاحتجاجية التي أعلنت عنها الجامعة العامة للعدلية تحت لواء الإتحاد العام التونسي للشغل وووفرت لها الدعم اللوجستي والزخم الاعلامي الا أن الجمعية تملك رؤية أشمل لمطالب العدليين لا تتعارض مع مطالب الجامعة وإنما تصب في خانة ضمان إستقلالية مؤسسة كاتب المحكمة وإعلاء شأنها والنهوض بها حسب المعايير الدولية.
إن الجمعية لاتملك الوقت الكافي لإجابة كل الاصوات التي تكبل العزائم ولكن تملك الإرادة والصدق اللازمين لتحسين مستوى كاتب المحكمة على كل الأصعدة.
وإن غدا لناظره قريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE